فيات توقع إتفاقية لإقامة مصنع للسيارات بالجزائر


وقعت مجموعة "فيات" الإيطالية لصناعة السيارات اليوم الخميس على اتفاقية-إطار مع وزارة الصناعة لإقامة مشروع لتصنيع المركبات بالمنطقة الصناعية "طفراوي" بولاية وهران، غرب الجزائر.

وحضر الرئيس المدير العام لمجموعة "ستيلانتيس" (Stellantis)، مراسم التوقيع. وتعد المجموعة رابع أكبر مجموعة لصناعة السيارات في العالم والتي تضم في حافظتها علامات فيات وكرايسلر وبيجو.

وتم توقيع الاتفاقية من أجل انجاز مشروع إنتاج سيارات سياحية ونفعية خفيفة بوهران، من طرف مدير التعاون الدولي بوزارة الصناعة، زين الدين بوسوسة، ومدير منطقة إفريقيا والشرق الأوسط بمجموعة "ستيلانتيس"، سمير شرفان، بحضور سفير الجزائر بإيطاليا وسفير إيطاليا بالجزائر.

موعد توفير أولى سيارات "فيات" المصنعة في الجزائر

وبموجب هذه الاتفاقية-الإطار، ستقوم الشركة الإيطالية بإقامة مشروع لصناعة وإنتاج مركبات علامة "فيات" في الجزائر وتطوير الأنشطة الصناعية وخدمات ما بعد البيع وقطع الغيار لهذه العلامة.

وأكد وزير الصناعة، أن أولى سيارات فيات المصنعة في الجزائر، ستكون متوفرة ابتداء من نهاية سنة 2023. وأضاف أن اختيار شركة فيات راجع إلى "التزام هذه العلامة بتحقيق انتقال تكنولوجي فعلي، وكذا نسبة إدماج تتوافق مع تطلعات الوزارة من أجل إقامة صناعة سيارات في مستوى الأهداف المسطرة.

للتذكير, تم الإعلان مؤخرا عن السماح للمواطنيين باستيراد سيارات أقل من 3 سنوات والسماح لشركات السيارات العالمية لبيع سياراتها في الجزائر. وقد اسبشر المواطنون خيرا بهذه الإجرائات بعد أن شهد سوق السيارات الجديدة والمستعملة إرتفاعا رهيبا في الأسعار. لكن الأمر يختلف بالنسبة للذين يملكون سيارات ويتوقعون إنهيار الأسعار فقد سارع الكثيرون منهم إلى عرض سياراتهم للبيع على مواقع البيع الإلكترونية. للإشارة يتعين على الراغبين في استيراد سيارة أقل من 3 سنوات من الخارج أن يضعوا في الإعتبار سعر صرف اليورو بالدينار الجزائري في السوق السوداء وكذلك الإجرائات والضرائب التي يجب دفعها مع مقارن  أسعار السيارات المستعملة في الجزائر وفرنسا أو اوروبا عموما بإعتبارها ستكون المورد الرئيسي للسيارات المستعملة اقل من 3 سنوات نحو الجزائر.

Enregistrer un commentaire

0 Commentaires