رينو الجزائر: مصنع وهران سيستأنف نشاطه قريباً

 


من المقرر أن يستأنف مصنع رونو الجزائر الواقع في واد تليلات بولاية وهران نشاطه قريباً. وعلى أية حال ، فهذا ما أعلنه ، الخميس ، المدير العام لشركة رينو الجزائر للإنتاج (RAP) ريمي هويلونس.

وكتب على حسابه على موقع لينكد إن "ثلاثة معالم مهمة في الأيام الأخيرة توطد لاستئناف الإنتاج القادم في مصنع إنتاج رينو الجزائر في وهران".

وأوضح أنه في 4 أكتوبر ، كان هناك دخول أول مركبة تدريب على خط التجميع. بعد ذلك ، في 5 أكتوبر ، كانت هناك جلسة اتصال وأسئلة وأجوبة مع مديري المصنع. وفي 6 أكتوبر، كانت هناك جلسات ترحيب لجميع الموظفين وإطلاق برنامج التدريب القياسي.

للتذكير ، بدأ نشاط مصنع إنتاج رينو الجزائر بوادي تليلات في عام 2014 وينتج كليو 4، سيمبول وداسيا ساندير و ستيبواي.

في عام 2020 ، قررت الجزائر تعليق استيراد مجموعات CKD و SKD ، ووقف تجميع المركبات وإغلاق مصانع التجميع.

في 27 مايو ، أعلنت مجموعة مدار القابضة عن استحواذها على الحصة المملوكة للشركة الوطنية للمركبات الصناعية (SNVI) في شركة رينو الجزائر للإنتاج (RAP) في واد تليلات (وهران).

يشار إلى أنه تم توقيع اتفاقية إطارية يوم الخميس بالجزائر العاصمة بين وزارة الصناعة ومجموعة صناعة السيارات الإيطالية FIAT ، التابعة لمجموعة Stellantis ، تنص على إطلاق مشروع بناء السيارات في منطقة طفراوي الصناعية بولاية وهران. بموجب هذه الاتفاقية الإطارية ، ستطلق الشركة الإيطالية في الجزائر مشروعًا لبناء وإنتاج سيارات ماركة فيات وستقوم بتطوير الأنشطة الصناعية للعلامة التجارية وخدمات ما بعد البيع وقطع الغيار. قال وزير الصناعة أحمد زغدار ، إن أولى سيارات فيات المصنوعة في الجزائر ستكون متاحة اعتبارًا من نهاية عام 2023.
 
ويرتقب الجزائرون أنخفاض أسعار السيارات الجديدة في الجزائر خصوصا بعد السماح باستيراد سيارات أقل من 3 سنوات والسماح لشركات السيارات العالمية لبيع سياراتها في الجزائر. وتأتي هذه الإجرائات بعد الإرتفاع الرهيب للأسعار في سوق السيارات الجديدة والمستعملة في الجزائر. و بالنسبة للذين يملكون سيارات ويتوقعون إنهيار الأسعار فقد سارع الكثيرون منهم إلى عرض سياراتهم للبيع على مواقع البيع الإلكترونية. للإشارة يتعين على الراغبين في استيراد سيارة أقل من 3 سنوات من الخارج أن يضعوا في الإعتبار سعر صرف اليورو بالدينار الجزائري في السوق السوداء وكذلك الإجرائات والضرائب التي يجب دفعها مع مقارنة  أسعار السيارات المستعملة في الجزائر وفرنسا أو اوروبا عموما بإعتبارها ستكون المورد الرئيسي للسيارات المستعملة اقل من 3 سنوات نحو الجزائر. 
 

Enregistrer un commentaire

0 Commentaires